منتديات بحر النجوم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
اهلا بك بمنتدى بحر النجوم ,,~
نفيدك انك غيرمسجل .. تفضل بالتسجيل
ونورت المنتدى ^_^

للأبداع نظره واحساس .... ونحن نظرة عيونك !!


    عندما تحبه....

    شاطر
    avatar
    الحزن

    المشاركات : 425
    نقاط : 1374
    السٌّمعَة : 0
    تاريخ التسجيل : 17/10/2010

    عندما تحبه....

    مُساهمة  الحزن في الأحد أكتوبر 17, 2010 9:29 pm

    [ ×ღ° عـنـدمــا تحبــه×ღ° ]|¦

    فـآنكـً لآتتوقع آبـداً


    صـدور ح ــكمـ ( آلآبعــــآدِ) ...!

    آو

    حتىىْ آلغ ـياب بـ من هم الأقرب لـ نفسكـُ .. والسبب .. أنكـُ

    تعيش أو تتعايش مع فكرهـُ إستحاله

    أختفاء أو ضياع من تحبهمـُ ..!







    ¦|[ ×ღ° نـَـصـِيحـه×ღ° ]|¦



    توقع .. حدوثـُ آآآي شي ..

    بأناس أثمن من حياتك بكثير ..

    فـ استعد لمرارة التحدي الجديد ..








    ¦|[ ×ღ° حـين تكَــرهـ ×ღ° ]|¦


    فأنك على إستعداد لـ إيذاء الجميع

    في سبيل ( أنتقامك) ..

    ونيـل شهوة الأنتصاربمن تكرهـ !

    ولكن بعد زوال حلاوة الإنتصار

    الممزوج بأخلاق ( الأعداء)

    هل ( سيرتاح ضميرك)

    هل بالفعل تجد رضى النفس الحقيقي !!





    ¦|[ ×ღ° نـَـصـِيـحـه ×ღ° ]|¦


    قبل أن تضع إجابة تذكر

    قوله تعالى ( وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ مَرَضٌ )

    فـ قلبك مـُبتلى ( بمرض الحقد والانتقام)

    فـ هل ترضى أنــ...

    ||( تموت وتقابل وجهه الكريم وانت مـُصاب بذلك المرض)||








    ¦|[ ×ღ° حــين تـجــرح ×ღ° ]|¦

    من أقرب الناس لديك ، فأنك تفضل الموت على الحياة !

    كـ فكرة أوليه والسبب تعلقك بمن تحب لدرجـة كبيرة

    ولكن هل بالفعل

    هناك من يستحق أن نموت أو حتى

    نتهشم على هوامش الحياه لأجله !






    ¦|[ ×ღ° نـَـصـِيـحـه×ღ° ]|¦

    أستخدم لغة قديمـة جدا مـُعتقة بتجربة من سبقونا ..

    من باعنا برخيص بتراب بعناهـ :

    كـ حل مـُرضي لـ كبرياءك الجريح

    و كإسكات للغة الرد بالمثلـ ..








    ¦|[ ×ღ° حينْ تغـيــر ×ღ° ]|¦


    فإن حديثك مع نفسك سـ يكثر

    وسـ يكون هناك صراع نفسي مؤلم مع ( التحديات والتنازلات)

    الي ستتكاثر في ( إستنتاجاتك)






    ¦|[ ×ღ° نـَـصـِيحـه×ღ° ]|¦

    إيـــاكـُ إياكـُ ( ومس الكرامة أو خدشها )

    فـ أول خطوات ( الإهانة )

    تنازلك عن كرامتك

    فـ لتكن غيرتك ( غبطة ) وحب تجديد دون إيذاء مبرح !

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس أكتوبر 19, 2017 5:03 am